الأحد، 19 ديسمبر 2010

العلاقة بين محيط الخصر وأمراض القلب

تكساس، الولايات المتحدة (cnn) -- ثمة تقارير علمية تربط بين حجم البطن وشكله وخطر تعرض المرء لأمراض القلب.
فقد وجد علماء من جامعة تكساس الأمريكية أن مقاييس البطن مرتبطة بأعراض مرض القلب المبكرة، وهو الأمر الذي يتطابق وتأكيدات نتائج أبحاث علمية سابقة أفادت أن مقاييس الخصر أهم من الوزن الإجمالي، فيما يتعلق بأمراض القلب.
وتقول الدراسة التي شارك فيها 2744 شخصا، إن محيط الخصر عندما يبلغ 81 سنتمترا عند الإناث و94 سنتمترا عند الذكور يشكل خطرا على صاحبه.
كما تؤكد أن زيادة محيط الخصر ببعض السنتيمترات فقط كفيل بالتسبب في أمراض القلب، حتى لو كان وزن الجسم عاديا بشكل عام.
البروفيسور جيمس دي ليموس، الذي قاد الفريق الطبي في الدراسة، قال إن الدهون التي تخزن في الخصر أكثر نشاطا من غيرها، حيث تفرز مواد تساهم في تكلس الشرايين، بينما يبدو أن دهون الأرداف لا تتسبب في أي شيء مماثل على الإطلاق.
ودرس الباحثون نتائج تحليلات وتقارير للمشاركين من أجل مقارنة مدى تعرضهم لتصلب الشرايين وضيقها، وجميعها حالات تؤدي إلى أمراض القلب.
وخلال الدراسة، ظهر لدى أصحاب محيطات الخصر الكبيرة ترسبات كلسيه في شرايين القلب، وهي من أولى العلامات على مرض تصلب الشرايين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تنسى ابدا ذكر الله

sultan.org free islamic books

Copyright Text

Sponsor

اسهل و اوفر و اسرع طريقة لاشهار موقعك
Search Engine Submission - AddMe hitstatus