الثلاثاء، 4 يناير 2011

اسرار نجاح الحميات

لاتخلو غالبية الجلسات؛ لاسيّما النسائية، من الحديث عن السمنة والرشاقة، وآخر صيحات الحمية التي باتت تقليعة تغزو المتاجر في الأسواق، وتتناقل من شخص لآخر
مع إضافات ونصائح بناء على تجارب شخصي لمن جربها من دون الرجوع لمصدر موثوق، وتكون النتيجة بكثرة الشكوى والتذمر من الفشل وعدم تحقيق الهدف المرجو.
أنواع الحميات غير الصحية الشائعة عند كثيرين:
1-حمية الأصناف المحددة:
تكثر الحميات التي تنادي بتناول أصناف محددة من دون الأخرى وحرمان الشخص من اصناف كثيرة معللة ذلك انها السبب الرئيسي في السمنة.
وتجدر الاشارة هنا إلى أن جميع الأطعمة متممة لبعضها، ولكل منها فائدة تعود على الجسم بنفع كبير وإلغاء أي عنصر غذائي، سينتج عنه الضرر سواء على المدى البعيد أو القريب، ولعل اضرار الحميات عالية البروتين أكبر مثال على ذلك فالاضرار التي ألحقتها بالكلى وامراض القلب والشرايين خير برهان.
ومن هنا تبرز نقطة الاعتدال في كل شيء والعودة دائما الى مصدر موثوق.
2-حمية النزول السريع:
ما أكثر الترويج للحميات التي تنقص من الوزن 10 كيلوغرامات أو أكثر في غضون أيام أو لكثير من الادعاءات التي وللأسف ينهال عليها الكثيرون من دون التفكير ولو للحظة بمنطقية وصدق هذا النظام.
وغالبا ما تؤدي هذه الحميات الى خسارة كبيرة في الوزن لكن تتبعها خسارة عالية من الكتلة العضلية، والحصول على جسم مترهل ونقص شديد في الفيتامينات والمعادن يرافقها مشاكل في البشرة والشعر عدا عن عدم استجابة الجسم لأي حمية بعد ذلك مهما كانت السعرات الحرارية منخفضة واستعادة الوزن بشكل أسرع وبمعدل أكثر من السابق.
وهنا يجب تذكر ان الموصى به طبيا لتخفيض الوزن مابين النصف كيلوغرام الى كيلوغرام واحد اسبوعيا؛ حيث يعتمد على الوزن الأساسي للشخص حتى وان طالت المدة لكن المهم هو تحقيق الهدف المنشود وعدم العودة للوزن السابق.
3-حمية الأعشاب والأدوية:
من دون تعب او حرمان اخسر من وزنك أكثر من 15 كغ في الشهر! ما أكثر تداول هذه العبارات للترويج عن خلطات سحرية مجهولة المصدر والمحتوى وتعد الشخص بالنزول الباهر ومن دون أي مجهود يذكر وبسعر بخس في متناول الجميع، وللأسف تلقى رواجا كبيرا خاصة عند النساء ذوات الارادة الضعيفة في الاستمرار بحمية غذائية صحية، أو الملل من اتباع عدة انظمة غير متوازنة والايمان الدائم لدى الكثيرين ان الاعشاب اذا لم تنفع لاتضر، وهنا تبرز المشكلة وتتفاقم؛ حيث نتج عن استعمال هذه الاعشاب او الادوية غير المرخصة اعراض جانبية كثيرة أخطر من الفائدة المرجوة كتأثيرها على الجهاز الهضمي؛ كالإسهال المزمن وحدوث كسل للأمعاء وتأثير سلبي على الكبد والكلى وفقدان الكثير من الاملاح والمعادن والفيتامينات عدا تأثيرها المدمر للبشرة.
تكمن النصيحة هنا في التحلي بالصبر وعدم امتهان الجسم وكأنه حوض تصريف نضع فيه مانريد ساعة مانريد والتخلص منه متى نشاء.
4-حمية مناسبة للجميع:
يلجأ الكثير بالاستعانة بحمية معينة اتبعها بعض الاصدقاء او المشاهير وفيما بعد يتساءل البعض لماذا لم احصل على النتيجة نفسها مع تجاهل كثير من العوامل التي يتم الاعتماد عليها في وصف نظام غذائي لأي شخص.
إن لكل شخصا عوامل مختلفة تحدد نوعية وطريقة النظام الغذائي المناسب له مثل: العمر، الجنس، الوزن، الطول، الحالة الصحية، النشاط الحركي ولهذا لايصح اتباع حمية واحدة مناسبة للجميع، فمريض السكري له قواعد خاصة مختلفة عن الشخص السليم او أي مريض يعاني من مرض آخر.
وهنا تكمن النصيحة في تعرف المرء على جسمه أكثر ومعرفة الكثير من الظروف والعوامل التي تسببت في زيادة الوزن له والرجوع دوما لمصدر موثوق والاعتماد على النشاط الحركي عند اتباع اي نظام غذائي مع مراعاة الحالة الصحية للفرد.
وأهم من ذلك كله لابد من التحلي بالصبر والمثابرة والتفكير دوما بالصحة الجيدة قبل التفكير بالقوام المناسب والتمتع بروح متفائلة لاترضى باليأس.
م.سوسن شطناوي
اختصاصية التغذية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تنسى ابدا ذكر الله

sultan.org free islamic books

Copyright Text

Sponsor

اسهل و اوفر و اسرع طريقة لاشهار موقعك
Search Engine Submission - AddMe hitstatus